شركات التطوير العقاري

هل تبحث عن موردين جدد و الحصول علي افضل الاسعار لمواد البناء المراد شرائها؟

موردين مواد البناء

يمكنك الآن الوصول الي عدد اكبر من شركات التطوير العقاري والمقاولات في مصر لتوريد منتجاتك من مواد البناء

المقوالات

قم بإنشاء مناقصتك الإلكترونية لشراء مواد البناء

شراكة بين "مواد البناء" و"ماتيريال بيدرز" للترويج للصناعة الوطنية

شراكة بين "مواد البناء" و"ماتيريال بيدرز" للترويج للصناعة الوطنية

عبد الحميد: البروتوكول يوفر منصة دولية للمصنعين والمشترين الدوليين..

وقعت غرفة صناعة مواد البناء باتحاد الصناعات برئاسة أحمد عبد الحميد، بروتوكول تعاون مشترك مع شركة ماتيريال بيدرز لتكنولوجيا المعلومات يهدف إلى تسويق منتجات شركات أعضاء الغرفة عالميا.

وقال أحمد عبد الحميد، رئيس مجلس إدارة غرفة مواد البناء باتحاد الصناعات، إن الشراكة بين الغرفة و"ماتيريال بيدرز" تستهدف تسويق منتجات الأعضاء إلكترونياً بالمجان، مشيراً إلى أن التطبيق الإلكتروني للشركة يعد منصة دولية تجمع المصنعين ووكلاء الموردين والمشترين الدوليين وشركات التطوير العقارى والتشييد والبناء والمقاولين والافراد بما يساهم فى الترويج للصناعة الوطنية فى مختلف الأسواق العالمية.

وأضاف عبد الحميد، أن البروتوكول يأتي فى اطار دور الغرفة فى خدمة أعضائها والمساهمة فى نمو وتطور حجم أعمال شركات الاعضاء والوصول إلى الأسواق الدولية وتوفير المعلومات للمشترين الدوليين عن مدى جودة المنتجات المصرية وقدرتها على المنافسة العالمية بما يساهم فى نمو الصناعية المحلية ونفاذها إلى مختلف دول العالم.

وأكد رئيس الغرفة أن مصر تمتلك طاقات إنتاجية كبيرة وقدرات صناعية ضخمة قادرة على تلبية احتياجات السوق المحلي والتصديري إلا أن التسويق يعد المشكلة الكبرى التى تواجه الصناعة الوطنية والنفاذ إلى الاسواق الدولية، مشيراً إلى ان الطاقات الانتاجية من مواد البناء تلبي احتياجات إعادة أعمار 3 دول عربية وهي ليبيا وسوريا والعراق بالاضافة إلى احتياجات ومتطلبات السوق المحلي والنهضة العمرانية التى تشهدها مصر حالياً.

وأضاف عبد الحميد أن السوق المصرية تمتلك وفرة فى خامات إنتاج كافة مواد البناء وطاقات إنتاجية ضخمة، بالإضافة إلى جودة صناعة مواد البناء وعوامل بشرية ومميزات صناعية كبيرة تؤهل مصر أن تصبح مركزاً إقليميا لتصدير مواد البناء إلى مختلف دول العالم، مشيراً إلى أن البيانات الخاصة بالغرفة تشير إلى وجود فائض فى مختلف مواد البناء فى مقدمتها صناعة السيراميك المصري بواقع 160 مليون متر سيراميك فائض من اجمالي الطاقة الانتاجية للمصناع بواقع 400 مليون متر و 25 مليون متر رخام فائق من اجمالي 85 مليون متر، و30 مليون طن اسمنت فائق من اجمالي 85 مليون طن أسمنت فضلا عن توافر طاقات انتاجية لمختلف مواد البناء عن التصدير واحتياجات السوق المحلي.

من جانبه قال الدكتور محمد عبد القادر رئيس شركة ماتيريال بيدرز لتكنولوجيا المعلومات، أن الشراكة مع الغرفة ستساهم فى الترويج لصناعة مواد البناء عالميا ً من خلال تطبيق الشركة لخدمات التسويق الالكتروني والذى يعد ملتقى عالمي يجمع كل من المشترين الدوليين والمصنعين والموردين لمواد البناء المختلفة، بالإضافة إلى الشركات العقارية والمطورين العقاريين وشركات المقاولات والأفراد أيضا.

واضاف عبد القادر، أن التطبيق الالكتروني، يعمل المستوي الدولي ما يتيح وصول المنتجات المصرية من مواد البناء إلى عدد كبير من المشترين الدوليين فى وقت قياسى، مشيراً إلى البروتوكول يتضمن اشتراك مجاناً لأعضاء الغرفة لعرض وتسويق منتجاتها عبر الموقع التسويقى للشركة بمعدل 12 شركة من اعضاء الغرفة شهرياً والتعاون مع الغرفة فى إعداد وتوفير البيانات الخاصة بالموردين والمشترين الدوليين، وكذلك توفير المعلومات والبيانات الخاصة بكل شركة من حيث الإنتاج والأسعار والجودة والعروض الدولية والتخفيضات وغيرها مما سيساهم فى نمو حجم أعمال الشركات الأعضاء بغرفة مواد البناء ووصول المنتجات المصرية إلى مختلف الأسواق الدولية.

شراكة بين "مواد البناء" و"ماتيريال بيدرز" للترويج للصناعة الوطنية